توقيع اتفاقية تعاون إطار بين المركز والمجلس الأعلى للبحث العلمي الإسباني مميز

936 مرات

لإعطاء دفعة جديدة للعلاقات الثنائية في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وقع المركز الوطني للبحث العلمي والتقني بالمغرب والمجلس الأعلى للبحث العلمي الإسباني، يوم الثلاثاء 30 أبريل 2024 بالرباط، اتفاقية تعاون إطار تهدف إلى تعزيز وتطوير وتثمين البحث العلمي في البلدين.

وتشهد هذه الاتفاقية، التي وقعها كل من الأستاذة جميلة العلمي، مديرة المركز الوطني للبحث العلمي والتقني والدكتورة إلويسا ديل بينو ماتوت، رئيسة المجلس الأعلى للبحث العلمي الإسباني، بحضور السيد فرانسيسكو خافيير مورينو فوينتيس، نائب الرئيس المكلف بالعلاقات الدولية، والسيدة كلوديا كارديناس روساريو، الموظفة القانونية في المجلس الأعلى للبحث العلمي الإسباني، والسيد خوسيه ماريا دافو كابرا، المستشار الثقافي والعلمي بالسفارة الإسبانية بالمغرب، على الرغبة المشتركة للمؤسستين في تعزيز شراكتهما الاستراتيجية في مجال البحث العلمي والابتكار، من خلال تنفيذ العديد من مشاريع التعاون الناجحة.

وفي كلمة بالمناسبة، سلطت الأستاذة العلمي الضوء على الفرص التي يوفرها هذا التعاون الثنائي للمجتمعات العلمية في البلدين، حيث تحتل إسبانيا المرتبة الثالثة بين الدول من حيث التعاون العلمي مع المغرب للفترة 2018-2023.

وعلى هامش حفل التوقيع، زار الوفد الإسباني مختلف أقسام المركز الوطني للبحث العلمي والتقني: المعهد المغربي للإعلام العلمي والتقني، وشبكة مروان، ووحدات الدعم التقني للبحث العلمي، والمعهد الوطني للجيوفيزياء.

وبعد الظهر، قام الوفد بزيارة الجامعة الدولية بالرباط. وكان في استقباله الأستاذ عبد الحفيظ دباغ، مستشار ورئيس ديوان الرئيس، والسيد جمال بوكوري، مدير العلاقات الدولية والشراكات، والأستاذ الدكتور محسن بويا، مدير عام مركز الابتكار وريادة الأعمال.

قيم الموضوع
(0 أصوات)